fbpx
معادلة النجاح في التسويق الشبكي

معادلة النجاح في التسويق الشبكي ( الخبرة و الحماس ) أهم عوامل النجاح

معادلة النجاح في التسويق الشبكي ( الخبرة و الحماس ) :

في المرحلة الأولى من بداية العمل في التسويق الشبكي لابد من أن يكون الحماس هو المؤثر الأكبر في بناء قاعدة الفريق -الشركاء الأوائل- وربما هذا يكون فعّال حتى الوصول لعدد 10 أشخاص وسطياً في الفريق ..

ولكن في هذه المرحلة إن لم يُضاف لهذا الحماس القليل من الخبرة ستكون النتيجة حتماً هي توقف الفريق !

معادلة النجاح في التسويق الشبكي :

الحماس هو العنصر الأساسي في بناء قاعدة الفريق

الخبرة هي العنصر الأساسي في نمو واستمرارية الفريق

معادلة النجاح في التسويق الشبكي

معادلة النجاح في التسويق الشبكي :

الحماس هو المؤثر الأكبر في المرشح قبل الانضمام للعمل فهو عادة لا يبحث عن المعلومات ولا يتأثر بها بقدر بحثه عن التحفيز لأخذ القرار بالانضمام..

وهنا يجب أن يكون لديك الدوافع الحقيقية والتحفيز الداخلي لنفسك قبل أن تكون قادر على تحفيز الآخرين ونقل تلك القناعة والطاقة لهم

من أين يأتي الحماس ؟

طبعاً من الحاجات و الأهداف والأحلام والطموحات الأساسية لك التي دفعتك أنت للانضمام لهذا العمل .

أما الخبرة هي التي تضبط آلية نقل ذلك الحماس لشركائك  وبالتالي يقوموا بفعل ما فعلته أنت وهو بناء كل شخص منهم لقاعدة فريقه , فعليك أن تمتلك المهارة كي تعرف كيف تؤثر على شركائك وتحفزهم وتعلّمهم كيف يقوموا بتحفيز فريقهم…

من أين تأتي الخبرة ؟

طبعاً من السيستم الذي توفره لك شركتك , ومن أبلاينك ومدربك الذي يقوم بنقل ذلك السيستم لك وتطبيقه معك .

 

معادلة النجاح في التسويق الشبكي

معادلة النجاح في التسويق الشبكي :

أما بالنسبة للشركة :

فتجد الكثير من الشركات التي تعتمد على الحماس وحده في عملها .

فتجد أنها تقوم بالكثير من الأحداث والمؤتمرات لضخ الطاقة والحماس للشركاء والمرشحين لحملهم على الانضمام بشكل اكثر وأسرع

ولا توفر أي وقت لبناء وتعليم هؤلاء الشركاء وبالأصل هي لا تملك سيستم لذلك ..

ومن ناحية أخرى تجد قلّة من الشركات التي تعمل على سيستم البناء والخبرة ,

فهي تقوم بإحداث مؤتمرات ولكن بشكل منظم وبعد كل مؤتمر تُفعّل طاقة أكبر لتدريب الشركاء المنضمين الجدد ..

وطبعاً هذا ما أجده أنا صحيح أكثر وله مستقبل .

معادلة النجاح في التسويق الشبكي :

الشركات التي تعتمد على الحماس : نموّها يكون سريع ومتصاعد بشكل مفاجئ , وانهيارها يكون بنفس الشكل سريع ومفاجئ .

الشركات التي تعتمد على السيستم : يكون نموّها بطيئ نسبياً ومتصاعد تدريجيأ , أما إنهيارها .. فعادة هي لا تنهار وتستمر أكثر وأكثر بالنمو والبناء والتصاعد وهي والعاملين فيها , فهم لديهم رؤية مستقبلية بعيدة المدى .


معادلة النجاح في التسويق الشبكي :

الخلاصة : عليك أن تعرف كيف تمزج ما بين الخبرة والحماس لأنّ كليهما مهم جداّ لاستمراريتك واسمرارية نتائجك ,

وتختار شركة تملك سيستم تدريبي وتبتعد عن مظاهر إحداث المؤتمرات وغيرها لأنها ستُخلّف نتائج كارثية عليك وعلى أهدافك وأحلامك وعلى سُمعة التسويق الشبكي ككل لأنها ستولد الكثير من الناس المحبطين الذين كانوا متأملين بحرية مالية وهم الآن خارج السرب وبالتالي الكثير من السلبيات ..

( وطبعاً هذا ما تعمل على ضبطه والحد منه الشركات المؤهلة بسيستم تدريبي والشركاء أصحاب الخبرة )

فلا تقلق وابحث وتعلم واستمر في التعلم فهذا المجال عميق جداّ وبحاجة لوقت حتى تصبح منه حُر مالياً .

إقرأ أيضا : كيف أنجح في التسويق الشبكي ؟

للتواصل بسهولة وبشكل مباشر معنا على صفحة الفيسبوك : اضغط على send message 

7 تعليقات to معادلة النجاح في التسويق الشبكي ( الخبرة و الحماس ) أهم عوامل النجاح

  1. يقول khadija bechtaoui:

    شكرا جزيلا…استاذ
    هذا بالفعل ما ابحث عن

  2. يقول ammar:

    يعطيك العافية انسيرفس شعبان .. لفته مهمة جدا .. بالتوفيق

  3. يقول fadel:

    شكرا للمقال الرائع استاذ

  4. […] وحده لن يوصلك لمكان ( راجع هذا المقال إضغط هنا  وركز على النصف الثاني من المقال […]

  5. يقول Hemza:

    شكرا انسيرفيس شعبان على المقال

  6. يقول Abderrahim:

    شكرا إن سرفيس المتألق دائما على هذا المقال الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *