fbpx
السلبية ورفض العمل

الطريقة التي تسبب السلبية ورفض العمل في التسويق الشبكي قبل سماعه

بعض المسوقين الشبكيين الذين لم يحصلوا على تدريبات صحيحة وفق سيستم عمل صحيح ،

يعملون بطريقة نشر الإعلانات على الفيسبوك أو غيره ، بجملة مشهورة ” فرصة عمل للربح من الانترنت “

وبعدها يأتي شرح بسيط عن ميزات هذه الفرصة :

عمل من المنزل ، أرباح كبيرة ، فرصة عمل إضافي جانب العمل الأساسي ، مشروع المستقبل ، صناعة القرن 21 ، تعمل من اي مكان وأي زمان ، مدير نفسك ، إلخ …..

وأحياناً تجد ذلك الشرح يطول ويحكي لك قصة الشركة ومنتجاتها وخطة أرباحها وكل تفاصيلها في نفس المنشور أو المقال ..

((و طبعاً الناس ترفض بشكل مباشر وسريع ))

ثم يشعر هذا المسوق الشبكي بالإحباط ويتهم الناس بالغباء أحياناً لعدم تقديرهم حجم المشروع ، ويعود لمدربه الغير محترف ومُدَرب أيضاً ويشتكي له
والمدرب يرد عليه بأن عليه الصبر والاستمرارية ويحكي له بعض قصص الناجحين  لتحفيزه على الاستمرار في العمل

وإعادة شحنه من جديد ليعود ويمارس العمل بنفس الطريقة التي بالتأكيد سيكون لها نفس النتيجة !

وطبعاً حتى لو نجحت مرّة وانضم أحد الأشخاص بهذه الطريقة .

تبقى هذه الطريقة غير فعالة وغير صحيحة , لأن هذا الأسلوب يدعى أسلوب القناص في التسويق الشبكي وهذه عقلية غير ناجحة أبداً وليس لها مستقبل نهائياً , ولا توصل أحد لأي نجاحات .

وتؤثر بشكل سلبي على سُمعة العمل بشكل عام وتخلق ردود فعل سلبية تجاه العمل من الناس وهذا رد فعل طبيعي .

الجانب الحقيقي هو أن معظم الناس تحتاج إلى حل لمشاكلها المادية وتحتاج فرصة عمل ومصدر دخل إضافي ،

و هذا المسوق الشبكي جاء بذلك الحل للمشاكل المادية و مع ذلك لم يلاقي إلا الرفض !!!

لماذا ؟

لأن المرشح لم يحب الوصف و الطريقة التي تقدم له العمل فيها .
وكثرة استخدام تلك المصطلحات والمنشورات على السوشيال ميديا خلق حالة ملل وعدم اهتمام وتقبّل من الناس

وأصبحت الناس سلبية و فوراً تُغلق الموضوع ولا ترغب بالسماع حتى  ..
والاستمرار بتقديم العمل بهذا الشكل لن يلاقي إلا الرفض .

السلبية ورفض العمل :

” حتى تتخلص من هذا الرفض الدائم عليك أن تعود لتتعلم كيف تقدم العمل بطريقة صحيحة وان يكون لديك سيستم تدريبي ومدرب محترف يساعدك في تقديم العمل بشكله الصحيح وبطريقة مثيرة للاهتمام . (سبب – نتيجة / فعل – رد فعل ) “

وفي وقت مثل هذا أصبحت شركات التسويق الشبكي المبنية على أسس غير صحيحة وتعمل بمنهج غير صحيح منتشرة بكثرة في العالم العربي .

نحن ننصح جميع المسوقين الشبكيين :

بإعادة النظر في عملهم وشركاتهم والبحث من جديد وبجدية على شركات فيها سيستم تدريبي حقيقي وصحيح لإعادة تدريبهم من جديد للعمل بالطريقة الصحيحة التي توصل بالفعل لأهداف كبيرة وبناء فريق عمل حقيقي وتحقق مستقبل أفضل .

إقرأ أيضاً : مفهوم الرفض في التسويق الشبكي 

اترك تعليقاً